التداوي بالأعشاب

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام بالأعشاب

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام بالأعشاب ؛ حاسة الشم والتذوق من أهم الحواس التي حبانا الله بها، أقل اضطراب يحدث بهما يتسبب في الشعور بالأرق، وعدم القدرة على مواصلة المهام اليومية، وقد يعاني من ذلك من يعانون من التهابات في الجيوب الأنفية، و المصابون بالزكام ونزلات البرد والأنفلونزا، وتبدأ رحلة البحث عما هي الطرق المنزلية التي يمكن من خلالها استعادة حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام، وهذا ما سنتعرف عليه في خلال السطور القليلة القادمة.

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام بالأعشاب

عندما يصاب الجهاز التنفسي بالفيروسات يفقد المصاب وقتها حاسة الشم والتذوق، هذا بالإضافة لحدوث تلف في الأعصاب التي تقوم بإرسال إشارات للمخ، بسبب حدوث الاحتقان في منطقة الأنف.

ويرافقه الشعور بهذه الأعراض أيضًا أعراض أخرى مثل السعال، التهاب الأنف، البرد، الصداع، وعلى الرغم من تناول الأدوية التي تساعد في التخفيف من تلك الأعراض، إلا أن بعض الأشخاص يزالوا يعانون من فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام.

ولقد صرح الأطباء أنه يوجد بعض من الطرق المنزلية التي يمكن القيام بها تساعد في استعادة كلًا من حاسة الشم والذوق في خلال خطوات بسيطة مثل

  علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بالثوم

الثوم من العناصر الطبيعية الرائعة والمليئة بالمواد المضادة للالتهابات القوية، حيث يتوفر فيه عناصر ومركبات لها فاعلية كبيرة مثل حمض الريسينوليك الذي يعمل على تخفيف أعراض تورم والتهاب ممرات الأنف، التي تتسبب في فقدان حاسة الشم والتذوق.

إقرأ أيضا:  علاج آلام الركبة بالاعشاب

كما أنه يقضي على البكتيريا، ويساهم بشكل كبير على تسهيل عملية التنفس بطرد البلع:-

  • ويتم استخدامه عن طريق وضع من 4-5 فصوص من الثوم + كوب من الماء المغلي.
  • ثم يترك على النار حتى تمام الغليان لمدة دقيقتان.
  • يضاف له رشة من الملح.
  • يشرب هذا الخليط وهو ساخن مرتين يوميًا للحصول على نتائج سريعة.

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بالليمون

يعتبر الليمون من العناصر الأساسية للتخلص من أعراض نزلات البرد والأنفلونزا، لأنه يحتوي على مركبات مضادة للفيروسات والبكتيريا، كما أنه مليء بالمواد المضادة للأكسدة، وفيتامين سي، مما يجعله من أهم الطرق التي يمكن استخدامها لاستعادة حاسة الشم والتذوق، للقضاء على العدوى، والعلاج سيلان أو انسداد الأنف:-

  • ويتم استخدامه عن طريق وضع عصير ثمرة من الليمون + كوب من الماء الدافئ + ملعقة صغيرة من العسل لتقوية الجهاز المناعي.
  • يتم تناول هذا الكوب الرائع مرتين يوميًا.

علاج حاسة الشم والتذوق بزيت الخروع

يعرف زيت الخروع بقدرته الرهيبة في القضاء على الالتهابات، وتسكين الألم بسرعة، وصرح الأطباء أنه قادر على تثبيط نمو الزوائد الجلدية، مما يقي من صعوبة التنفس، أو انسداد ممرات الأنف.

كما انه يعمل على تقليل حدة التورم والالتهابات الذي قد ينتج من الإصابة بالالتهابات:-

  • يتم استخدامه عن طريق غمس قطعة من القطن في زيت الخروع الدافئ.
  • توضع قطعة القطن في فتحتي الأنف، مرتين يوميًا صباحًا ومساءً.
  • يفضل تطبيقه قبل الخلود للنوم مباشرةً للحصول على نتائج أفضل.

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بأوراق النعناع

النعناع أيضًا يعتبر شريك أساسي في أكثر الأدوية التي تعالج اضطرابات الجهاز التنفسي، لأنه يحتوي على المنثول الذي يحتوي على مواد وخصائص مضادة للبكتيريا والفطريات، بالإضافة إلى أنه مضاد للالتهابات، كما أنه يعمل على تخفيف أعراض السعال، الانفلونزا:-

  • يتم استخدامه عن طريق وضع من 10-15 ورقة من أوراق النعناع الطازجة + كوب من الماء المغلي.
  • يترك منقوعًا ثم يُحلى بالعسل ويتم تناوله على الفور.
  • كما يمكن استخدامه عن طريق استنشاقه بوضع أوراق النعناع في وعاء كبير من الماء المغلي وتقريب الأنف له، واستنشاق البخار الخارج منه.
  • يفضل تكرار تلك الخطوات أكثر من مرة باليوم للحصول على نتائج أسرع.
إقرأ أيضا:  طرق تساعد على علاج البروستاتا بالعسل وبالأعشاب الطبيعية

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بالزنجبيل

هو الآخر يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا، وأخرى مضادة للالتهابات، كما أنه يتميز بقوة رائحته النفاذة، قادرة على تحفيز حاسة الشم، كما أنه يعالج الشعور بالألم والالتهابات:-

  • ويمكن استخدامه عن طريق تناوله كمشروب ساخن مُحلى بالعسل لتعزيز الجهاز المناعي.
  • أو عن طريق مضغ قطعة صغيرة منه لتعزيز حاسة التذوق.

علاج فقدان حاسة الشم بالقرنفل

يعتبر زيت القرنفل أحد الزيوت الأساسية التي تستخدم في استعادة حاسة الشم والتذوق، سواء بعد الإصابة بالزكام أو علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الجيوب الأنفية، حيث يستخدم الأطباء والخبراء أربعة زيوت أساسية للتدريب على استعادة الحواس وهما:-

  • زيت الليمون + زيت القرنفل + زيت الورد + زيت الأوكالبتوس.
  • ويتم التدريب على تلك الزيوت الأربعة خصيصًا لأنها تساعد في تحفيز وتضخيم الأعصاب التي ترسل إشارات للمخ من أجل التمييز أثناء استخدام حاسة الشم والتذوق.

مدة فقدان حاسة الشم والتذوق

صرح الأطباء أن مدة فقدان حاسة الشم والتذوق قد تصل إلى أربعة أسابيع، وتلك هي المدة الأكثر شيوعًا لدى الكثير من الأشخاص، لذا شددوا على ضرورة استشارة الطبيب إذا أصبحت المدة أطول من ذلك، خاصًة وإن كان يرافقها أعراض أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق