التداوي بالأعشاب

علاج الاكتئاب بالاعشاب والقران

علاج الاكتئاب

الاكتئاب من الأمراض التي يعرض لها الإنسان نظراً لظروف الحياة المختلفة والمتقلبة أيضاً ولكن كثرة تناول العقاقير المهدئة وغيرها يتسبب في إدمان تلك الأدوية ومشكلات صحية أخرى بهذا يكون البحث عن علاج بديل وصحي أفضل بكثير وهو علاج الاكتئاب بالاعشاب والقران ليكون الأمر أكثر راحة وأمان.

علاج الاكتئاب بالاعشاب والقران

الاكتئاب يعد مجموعة من الاضطرابات النفسية التي تجعل الإنسان يصل لحالة عدم احتمال الظروف والمؤثرات الحياتية وقد يصل الأمر بأن يحاول الإنسان الانتحار أو إيذاء نفسه، مع تطور الاكتئاب في تلك المراحل يفضل إيجاد العلاج المناسب ولن نجد أفضل من علاج الاكتئاب بالاعشاب والقران عوضاً الأدوية وغيرها من طرق العلاج ولكن لابد من اختيار العلاج المناسب منهم.

علاج الاكتئاب بالقران

علاج الاكتئاب بالاعشاب والقران
علاج الاكتئاب بالاعشاب والقران

في قراءة القران الكريم راحة نفسية لا يعادلها أي راحة أخرى، فمن الممكن قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين وأية الكرسي والأيات الأخيرة من سورة البقرة ثلات مرات تيمنا بوجودها في الأذكار الصباحية والمسائية في صحيح مسلم مع ملازمة الاستغفار.

فقد قال رب العزة الكريم في كتابه الكريم (الَّذينَ آمَنوا وَتَطمَئِنُّ قُلوبُهُم بِذِكرِ اللَّـهِ أَلا بِذِكرِ اللَّـهِ تَطمَئِنُّ القُلوبُ) ، ففي ذكر الله وقراءة القران الكريم راحة النفوس والقلوب، ومع مرور بعض الوقت يفضل الانتظام في قراءة القران الكريم بصفة يومية لتكون من العادات الهامة لأنها تغذي الروح وتمنع اقتراب أي أمور ضارة للجسم مع اعطاء النفس الراحة في أن ما يحدث مهما كان سببه فهو من عند الله ولا راد لقضاءه .

فالحل المناسب الرضا والطاعة لله وهذا لا يتم اكتسابه سوى من قراءة القران والتمعن في كل حرف به إلى جانب التقرب لله والمزيد من الأعمال والثواب، ومن القران الكريم ما يجعلنا نقدر نعمة الله في خلقه وهذا في قوله تعالى: (أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّـهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّـهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُّنِيرٍ)، وفي هذا تفريج لكافة الهموم مهما عظمت وكانت مسببة لمزيد من الاكتئاب.

علاج الاكتئاب بالاعشاب

علاج الاكتئاب بالاعشاب والقران 1

توجد بعض الأعشاب التي تساهم في التخلص من الإحساس بالاكتئاب ومنها:-

  • عشبة الناردين وهي تقلل من التوتر العصبي والتشنجات إذا تم تناول القليل منها أو غليها.
  • نبات الكافا الذي يساهم في هدوء الجسم ومنع التوتر والقلق مما يمنع أعراض الاكتئاب.
  • البابونج به بعض المواد المهدئة إذا تم تناوله على هيئة شراب وبهذا تتغير الحالة المزاجية.
  • نبات الجنسنج متوفر به عناصر معالجة للاكتئاب وخاصة الجنسنج الأحمر.
  • نبات الزعفران يعد من المهدئات الطبيعية التي لا تؤثر على الجسم إذا تم اضافته للطعام والمشروبات.

الأمر لا يقتصر على تناول النباتات التي توفر الهدوء والراحة النفسية فحسب بل لابد من الاهتمام بالتغذية السليمة التي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن مع الابتعاد قدر الامكان عن النشويات والمواد الكربوهيدراتية لأنها تزيد من الإحساس بالاكتئاب وزيادة الوزن، ويفضل ممارسة نوع من الرياضات المناسبة فهي تحسن من الحالة المزاجية وصحة الجسم فيكون من الصعب الاصابة بمرض الاكتئاب.

دعم المكتئب ممن حوله

يحتاج مريض الاكتئاب لمزيد من الاهتمام ممن حوله وهذا ليتغلب على تلك المشكلة ويتم شفاءه بشكل سريع، فلابد من عمل الآتي:-

  • لابد من متابعته والاستماع إليه ومعرفة مشكلاته.
  • يفضل مساعدته في اجتياز الكثير من مشكلاته.
  • في حالة حاجته للعلاج النفسي لابد من تشجيعه دون معرفة أحد مع محاولة كسب ثقته.
  • تعزيز الايجابيات في شخصيته وأعماله لينال المزيد من الثقة.
  • تشجيعه على التقرب لله وفعل المزيد من الأعمال الصالحة.
  • الاعتماد عليه في بعض المهام مع مساعدته عند طلبها.

نصائح هامة للتغلب على الاكتئاب

توجد بعض العادات اليومية الخاطئة التي تتسبب في الاصابة بالاكتئاب مثل عدم انتظام النوم التفكير السلبي مجالسة أصدقاء يصدرون طاقات سلبية وغيرها من العادات الضارة، لهذا لابد من استبدالها بعادات أخرى صحية مثل:-

  • النوم مبكراً والاستيقاظ باكرا يجعل الجسم ينال الراحة الكافية.
  • الانتظام في عادة المشي اليومية فيبدأ بنصف ساعة ثم تزيد بالتدريج لتغير الحالة المزاجية واستنشاق الهواء النقي.
  • محاولة الابتعاد عن تناول المشروبات المنبهة والتدخين واستبدالهم بالعصائر والحلوى الصحية.
  • الالتزام بالصلاة في وقتها وقراءة جزء من القران مع محاولة مساعدة الأخرين بالأعمال التطوعية.
  • التقرب إلى الله والإيمان الكامل يجعل الإنسان لا يشعر بالاكتئاب مطلقا.ً
  • يعد اختيار الصحبة المناسبة أمر هام وضروري في التغلب على الاكتئاب فلابد أن تكون لهم سلوكيات صالحة وفئة تدفع للعمل وتحقيق الأهداف ويتمتعون بالتفاؤل والإقبال على الحياة.
  • لابد من التغلب على عامل الفراغ فهو مسبب للاكتئاب فالعمل المستمر يمنع الأفكار السلبية ولكن لابد من وضع خطة لهذا العمل لمزيد من التقدم وتحقيق الأهداف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق